شباب بونه

ملتقي لكل الطلاب السودانيين بالهند - بونا


    القبض على أخطر مجرم بولاية سنار داخل النيل

    شاطر

    ahmedskoo

    عدد المساهمات : 133
    تاريخ التسجيل : 02/01/2010
    العمر : 33

    القبض على أخطر مجرم بولاية سنار داخل النيل

    مُساهمة  ahmedskoo في الثلاثاء يناير 05, 2010 6:53 pm



    بعد مطاردة عنيفة إستمرت لساعات، حاصرت قوات الشرطة بود النيل، ولاية سنار، مخبأ المتهم «ي.أ»، «26» سنة بغابة «الكبيشاب»، ريفي ود النيل، الأربعاء الماضي، وضيقت الخناق، إلا انه أفلت منها ليلقى بنفسه في النيل الأزرق محاولا الهرب، سباحة، الى الضفة الأخرى، لكن أجهزة الشرطة كانت له بالمرصاد، فلاحقته داخل النيل والقت القبض عليه داخل المياه وقيدت يديه ورجليه بالكلابيش. ووصف شهود عيان ان المطاردة كانت أشبه بافلام الأكشن، أظهرت فيها قوات الشرطة، وافراد الشرطة الشعبية مهارة فائقة يتمتعون بها.
    المتهم «ي. أ» يعد أخطر مجرم بولاية سنار، مطلوب القبض عليه منذ أكثر من عام لإتهامه بعدة جرائم:
    (قتل- إغتصاب - سرقات - نهب- أذى - تعدي) ، كان أخرها جريمة إختطاف وإغتصاب المجني عليها «ن.ر» مع متهم آخر تابع لإحدى القوات النظامية، وجريمة قتل المجني عليه «ج.م»، واللتين حدثتا الاسبوع الماضي داخل غابة «الكبيشاب» على مشارف مدينة ود النيل.
    وسجل المتهم «الخطير» إعترافات قضائية بكل الجرائم التي إرتكبها وفتحت في مواجهته «5» بلاغات تحت المواد : «130- قتل عمد» ، «149- إغتصاب»، «174- سرقات»، «139- أذى»، «183- تعدي»، من القانون الجنائي لسنة 1991م، واحالته نيابة ود النيل إلى محكمة أبو حجار الجنائية تمهيدا لمحاكمته عاجلا.
    سكان المنطقة إستقبلوا خبر القبض عليه بإرتياح بالغ بسبب الهلع الذي سببه لهم، حيث كان يستخدم سلاحا ناريا - رشاش - لإرتكاب جرائمة الكثيرة، وكان يروع المواطنين، وينهب أموالهم، ويعتدى على بساتين الفاكهة، وكان هاجسا امنيا للمواطنين وأجهزة الشرطة معاً.
    نشير أن اجهزة الشرطة بود النيل سبق ان القت القبض عليه منذ حوالي نصف عام، بمشاركة قوات الشرطة، والمباحث، والاحتياطي المركزي بولاية سنار، إلا انه تمكن من الهرب والإختفاء في مكان مجهول لأكثر من «6» أشهر ليلقى القبض عليه الأربعاء الماضي.
    « حضرة المسئول» تهنيء وتشيد بالشرطة، والشرطة الشعبية، والمباحث والاحتياطي المركزي، ونيابة ود النيل لهذا الانجاز الأمني الكبير، ومزيدا من النجاحات في تجفيف المنطقة من ينابيع الجريمة، وخطر المجرمين.. برافو أجهزة الشرطة بود النيل.
    كلمة أخيرة نوجهها للسيد وزير الداخلية، ومدير عام الشرطة: ألا يستحق هؤلاء الابطال التكريم؟!

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 10:23 pm